الجمعة 21 شباط 2020


إبقوا على تواصل





طقسنا اليوم




شخصيات

الانسان بين الرئيس بري والأخ المتواضع غسان قرعوني



  

بقلم الاعلامي الشاعر محمد درويش *

  

الانسان هو القاسم المشترك الذي يجمع ما بين دولة الرئيس  المجاهد الأستاذ نبيه بري ورئيس جمعية صور الانسان للرعاية الصحية والاجتماعية الخيرية الأخ المتواضع غسان قرعوني" ابو جواد "  أحد كبار مؤسسي صندوق التعاضد الصحي اللبناني ،  الناشط الفاعل في حقل الصحة والمجتمع والوطن ما يجمع بين الرئيس الامين المؤتمن حامل الامانة  من صاحب الأمانة  وبين الأخ غسان قرعوني هو الانسان حيث وضع قرعوني شعارا" كبيرا" على مدخل المركز الطبي للجمعية في صور يوم افتتاحها في مبناها القديم والجديد   "كونوا في خدمة الانسان تكونوا في خدمة الله تعالى"  وهو قول للامام السيد موسى  الصدر أطلقه حين وصل الى مدينة صور،  وكان من اول المقربين اليه المرحوم جواد قرعوني "ابو غسان " جاره في نفس البناية التي اقام فيها الصدر  الذي عاش لخدمة الانسان في صور وانطلق منها الى كل لبنان ليحمل هموم الوطن والمحرومين وصولا" الى هموم القضية الفلسطينية والعربية والاسلامية والانسانية بعد أن قابل قداسة بابا الفاتيكان و الرئيس جمال عبد الناصر في مصر و الرئيس ابو عمار والرئيس حافظ الأسد وسواهم،  سعيا" من اجل وجه عربي ووطني وانساني للبنان ،  فقد ترجم الصدر من خلال حركة امل كل هذه المفاهيم والمبادىء والقيم التي  عمل  لها بكل جهد واخلاص وتضحية ،  فكان من خلال أمل أفواج المقاومة اللبنانية حركة المحرومين امل المحرومين في لبنان وفلسطين والعالم العربي كان الانسان بكل ما في الكلمة من معاني سامية ، هكذا تابع الرئيس بري وما زال يتابع ويترجم عمليا" المعنى الجوهري لخط الامام الصدر بالمعنى الجوهري للانسانية البعيدعن الطائفية والمذهبية ..

  

لهذا يصرح  الأخ غسان قرعوني ابن حركة امل وابن جبل عامل وابن الجنوب المقاوم في مناسبة العام الجديد ليتمنى من كل قلبه بالنيابة عن جمعية صور الانسان وعائلته ومحبيه ، يتمنى للرئيس بري طول العمر  كي يصل بلبنان  الى شاطىء الأمان ويصنع معجزة العام من أجل حل الأزمة الحكومية كي لا يقع لبنان فريسة الجوع والفقر والضياع وغياب هويته الحقيقية كبلد حضاري منفتح يحمل رسالة سلام وعدالة  ومحبة بين الشعوب والاديان ..

  

ان لبنان اليوم كما يرى قرعوني في حديث صحفي يحتاج الى شجاعة وحكمة الرئيس بري وتضحياته ودوره الكبير كاطفائي متنقل من ميدان الى آخر في اطفاء حرائق السياسة والمصالح الفئوية الضيقة .

  

ويتابع : ان عنوان نجاح الرئيس بري في مهامه الوطنية هو محبته للانسان والوطن والارض والبشر ولبنان المقيم والمغترب..

  

هذا الرئيس المجاهد بكل امكاناته رفض ان يتخلى عن المصلحة العامة وخاصة مصلحة المحرومين لأي طائفة أو مذهب انتموا .

  

ويقول قرعوني : ان الرئيس بري من خلال سلوكه السياسي الوطني والانساني  يزداد تمسكا" بحقوق الشعب اللبناني المحروم ويناضل ليل نهار من اجل تشكيل حكومة تحمل هموم الشعب الذي يعيش أصعب الايام والازمات..

  

من هنا يهمنا أن نقول الحقيقة كما هي بكل تجرد وموضوعية :  ان غسان قرعوني انما يعمل بكل تواضع  من خلال جمعية صور الانسان لخدمة الشعب بقدرات شخصية وامكانات على قدر استطاعته  ، فهو من يسهم في رفع الظلم عن المظلوم ومساعدة المريض او المحتاج  ويغرد على الفيس بوك ليحتج ويرفع الصوت على تجاوزات غلاء فاتورة اشتراكات الكهرباء  ويتابع كل صغيرة وكبيرة على مستوى الهموم الانسانية والمعيشية والاجتماعية والصحية  للناس ..

  

لم يطمح غسان قرعوني لزعامة او نيابة او وزارة او ادارة عامة بل كان وما زال يطمح لأن يرى المحروم وقد حصل على حقوقه والمريض وقد حصل على علاجه والمحتاج  وقد حصل على رغيف الخبز او ثوب يلبسه او حبة دواء  او وجبة غذاء او لعبة لطفل او قسط لتلميذ ليس بمقدور أهله أن يدفعوا له القسط او ثمن الكتب او القرطاسية ..

  

أخيرا" : ...ان لبنان أيها الاوفياء في هذا الوطن الطبقة الشعبية الصامتة لا يحتاج الى المزيد  من الجمعيات او  التجمعات او الهئيات  المحلية او الدولية  المدعومة وغير المدعومة،  بل انه يحتاج الى رجال على  مقدار وقياس المسؤولية الوطنية والانسانية .

  

لبنان يحتاج الى من يعطي لا الى من يأخذ لمصلحته الشخصية ..

  

لبنان يحتاح الى شخصيات عليها القيمة تمارس تنفيذ مضامين القيم والمثل الوطنية العليا وهذا ما يمثل بعضه  الأخ غسان قرعوني بحكم مسؤولياته المتواضعة في جمعية تبغي الربح او التجارة بل تعمل لخدمة  الانسان ورعاية المحتاجين واصحاب الدخل المحدود ومعالجة المرضى وادخالهم الى المستشفيات،  وغسان قرعوني قد شوهد في الليل والنهار  يحمل الادوية في مشهد شبه يومي الى مرضى السكري والسرطان  ويداوي من يحتاج مع اطباء  تطوعوا للعمل مع الجمعية في المركز الطبي للجمعية ، وفي عيادات الاطباء و في حملات طبية مجانية  متتالية  اقامتها الجمعية خلال العام الماضي وقبله طالت مرضى العيون والجلد والامراض الدخلية والحساسية الربو وغيرها ، واضاف  قرعوني الى المركز الطبي للجمعية خدمات مختبر واقسام عدة الى جانب الصيدلية والأدوية المجانية  والمعاينات الطارئة ...

  

أطال الله بعمر الانسان في هذا البلد  أطال الله عمر الوطن  وعمر دولة الرئيس نبيه  بري الذي يرعى في كل مناسبة كل ما من شانه رفع مستوى الانسان في صور والجنوب خاصة  ولبنان بشكل عام " ان  في  الساعة وقت للعمل وليس  للكلام فلنضع كل جهودنا في خدمة الانسان كي ينهض الوطن"

  

هكذايقول الأخ المتواضع غسان قرعوني .

  

وكل عام وأنتم بخير ..( بقلم الاعلامي الشاعر محمد درويش –جنوب لبنان 


عودة الى القائمة
ان اي موضوع او تعليق ينشر عبر صفحتنا ليس بالضرورة يعبر عن سياستنا او راينا او موافقتنا عليه انما يعبر عن رأي ناشره وحرية الرأي
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:  *  لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;  
التعليق:  *    
 

حسين سهيل قرعوني
غسان جواد قرعوني إسم يتكلم عن نفسه وفخر للعائلة ولكل إنسان...