الإثنين 20 كانون الثاني 2020


إبقوا على تواصل





طقسنا اليوم




أخبار محلية

لقاء لمخاتير قضاء صور لمناقشة التعويضات المقدمة من الصندوق الوطني التعاوني


 

  

عقد مخاتير قضاء صور لقاءًا في الشبريحا بدعوة من رابطتي مخاتير صور وجويا  للحديث عن التعويضات المقدمة من الصندوق الوطني التعاوني للمخاتير خصوصاً لمن كانت ولايتهم من عام 2010 ولغاية 2016.

  

تخلل اللقاء كلمة لمسؤول الشؤون البلدية والاختيارية لحركة امل في اقليم جبل عامل محمد حرقوص  تحدث فيها عن الاوضاع التى يمر بها الوطن والتى لا يمكن فصلها عن الواقع الاقليمي وما يحدث في المحيط وان الاهم عند الجنوبيين هو الامن والبقاء في الارض وحفظ المقاومة لان مجاورتنا لاعتى عدو ومنذ نشأته تعرض اهلنا لكافة اشكال الاعتداءات والممارسات  الغير انسانية، من تدمير المنازل فوق رؤوس ساكينيها وحرق المزورعات وخطف وقتل الابرياء وان جرائمه بحقنا لا تعد وتحصى ناهيك عن الاجتياحات المتكررة والتى دمرت البنى التحتيه وهو جزء من معاناتنا الاقتصادية الحالية وجربنا كل السبل لكي نبقى في ارضنا ولم تحمينا جهة او منظمة دوليه او جامعه عربيه بل فقط عبر المقاومة والصمود ودفعنا اثمان نتيجة هذه المواقف وان اي تعريض للجنوب لمخاطر مماثلة سنتصدى له وان لا سلام للبنان اذا تعرض الجنوب  والاساس حفظ سلمنا الاهلي والتلاقي ونبذ عوامل التفرقة والمذهبية.

  

وقد أكد حرقوص ان المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد واستعادة الاموال المنهوبة تكون بالثورة التشريعية التى دعى اليها الرئيس بري لا بتعطيل المؤسسات الدستورية في البلد وقطع الطرقات على المواطنين وتعريض السلم الاهلي للخطر، مما عرض احلام المطالبين الحقيقين  بالاصلاح  للاحباط ووضعها في خانة التى تعمل  لخدمة احزاب معينية واجندات خارجية وزادت من مشاكل البلد الاقتصادية، مشيراً ان المطلوب ليس تحطيم البلد لاعادة بنائه بل الحوار  ودفع المؤسسات لوضع هياكل قانونية تكون الطريق للمستقبل من خلال تشكيل حكومة مشاركة وجامعه يتحمل الجميع مسؤوليته لانقاذ الوطن ، ووضع قانون انتخابي على مستوى الوطن خارج القيد الطائفي ووضع قوانين محاربة الفساد وغيرها من المطالب الاصلاحيه ودعا المختارين الى القيام بواجبهم الوطني والدعوة للوعي وخدمة اهلنا والوقوف الى جانبهم في هذه الظروف الصعبة .

  

وكانت كلمة لرئيس رابطة مخاتير قضاء صور المختار رضا عون أكّد فيها أن هذا اللقاء يؤكّد تفهّم المخاتير لما يمر فيه الوطن وضرورة العمل على صيانته، كما يقوم على تجديد الدعوة للمخاتير لنيل تعويضاتهم، لافتاً الى أن المخاتير المتوفين تشملهم التعويضات أيضاً، كما كل المخاتير الراغبين بالحصول على تعويضاتهم الآن.

  

وتمنى ان تكون كلمة المخاتير دائما موحدة، مناشداً في الختام القيادات السياسية إيجاد حلول سريعة لتصويب الوطن نحو غد أفضل.


عودة الى القائمة
ان اي موضوع او تعليق ينشر عبر صفحتنا ليس بالضرورة يعبر عن سياستنا او راينا او موافقتنا عليه انما يعبر عن رأي ناشره وحرية الرأي
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:  *  لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;  
التعليق:  *