الجمعة 22 تشرين الثاني 2019


إبقوا على تواصل





طقسنا اليوم




أخبار متنوعة

السيد سامر بهزات الأمين والمسيرة التي تحفظ الانسان والأرض والقيم ..


 

  

لبنان -محمد درويش :

  

أعلن رئيس المركز اللبناني التقني في صور السيد سامر بهزات الامين عن استمرار تسجيل الطلاب الجدد في المركز للانضمام الى الدورات المهنية التي تتم وذلك لتشجيع الطلاب على التخرج والانخراط في سوق العمل.

  

 وأمل في حوار صحفي  "ان يكون العام الدراسي الجديد افضل من الماضي " ،

  

 و ورأى "اننا نبث روح الامل والتفاؤل في تلامذتنا كي يحققوا افضل النتائج ".

  

واشار الأمين : " الى ان المركز سيقوم بدورات مكثفة في كل الاختصاصات الخاصة تستمر نحو شهر يحصل بعدها الخريج على شهادة تؤهله  العمل وستكون الدورات بكلفة مخفضة  رمزية ، لأننا نشعر مع اهالي التلاميذ في ظل الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يجتازها البلد" .

  

وحول شهر تموز وردا" على سؤال قال السيد سامر بهزات  الأمين:  "ان شهر تموز هو شهر الانتصارات على الاحتلال الصهيوني وفي الوقت نفسه يجب الحفاظ على الانتصار من خلال رفع الظلم والحرمان عن المواطن بعد ان حررت الارض يجب تحصين النصر والحفاظ على روح الفكر والعقيدة والثبات على الانتصار ...

  

 لقد كلف التحرير الدماء والشهداء ، وان توفير مقومات الصمودفي الارض هو الاساس في هذه الايام ،  من خلال دعم صمودأهلنا في المناطق الحدودية من قبل الوزارات والجهات والمؤسسات  الرسمية المعنية  ،  كي لا تبقى الأرض محررة متروكة خالية من أي نشاط أو نمو ،  بل يجب أن تزدهر بالعمل  والبناء والتنمية والزراعة ووسائل الانتاج ."

  

أضاف :" يجب تحريك الاقتصاد كي يعطي أكثر على مستويات عدة  .."

  

وتابع : "اننا كمركز تربوي مهني لدينا رؤية  شاملة وهي ان نساعد الطلاب على مواجهة الظروف المعيشية الصعبة  وتوفير فرص العلم والعمل  لهم ".

  

كما نتمنى على السياسيين والاحزاب  حفظ الشباب من الضياع ،  وان يبادر الجميع بالتعاون مع الاهل  للوقوف في وجه كل محاولات الأخذ بمجتمعاتنا نحو الانحدار والتفكك ،  وان نبث روح المواطنة في المواطن ،  كي لا يشعر المواطن أنه غريب في وطنه  ، الذي بات من الصعب ان يعيش فيه بكرامة في ظل التردي الاقتصادي والمعيشي ،  و انعدام وجود أدنى مقومات العيش  في ظل البطالة ونذرة   وجود فرص عمل" .

  

واشار الى "حالات الانتحار والهجرة والقتل والمشاكل التي تعصف بالمجتمع دون أي رادع ديني أو اخلاقي"

  

 داعيا" الاهل ورجال الدين الى ممارسة توعية في صفوف الشباب كي يواجهوا هذه المشاكل  ، وان يتعاطوا مع جيل الشباب بطريقة واعية حديثة".

  

  وخلص الأمين الى القول : "ان هذا الجيل أمانة في رقبة الاهل  ، وانه يتطلب رعاية واهتمام خاص،   على الاهل ان يتعاطوا مع اولادهم بطريقة غير تقليدية  تواكب التغيرات التي تحصل في مجتمعاتنا  بكل نواحيها،  وان محاولة حل المشاكل بالطريقة التقليدية تولد حالات مستعصية ومشكلات جديدة صعبة الحل .".

  

واكدالناشط التربوي المهني الاكاديمي السيد سامر بهزات الأمين : " ان هناك مؤامرة تستهدف ما يسمى بالعالم الثالث الهدف منها ضرب انتاجها وطموح شبابها نحو البناء والازدهار والعمل وجعله دون رؤية"

  

 وشدد على وجوب "  التمسك بأخلاقنا وتراثنا وحضارتنا وقيمنا وديننا ،  والتحلي بالتسامح والحوار والتعاون مع بعضنا البعض ،  كي نعبر نحو الحياة الأفضل ،  والا فنحن في سفينة ستغرق في أقرب وقت" ..

  

 


عودة الى القائمة
ان اي موضوع او تعليق ينشر عبر صفحتنا ليس بالضرورة يعبر عن سياستنا او راينا او موافقتنا عليه انما يعبر عن رأي ناشره وحرية الرأي
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:  *  لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;  
التعليق:  *