الجمعة 22 تشرين الثاني 2019


إبقوا على تواصل





طقسنا اليوم




أخبار سياسية محلية ودولية

السيد علي عبد اللطيف فضل الله لاستراتيجية عربية اسلامية فلسطينية لمواجهة المشاريع الدولية المشبوهة.


 

جنوب لبنان –محمد درويش :

  

اعتبر رئيس لقاء الفكر العاملي  السيد علي عبد اللطيف  فضل الله"ان مؤتمر البحرين خيانة فاضحة من قبل النظام العربي الرسمي الذي شرعن الاحتلال الغاصب وتنكر للحق الفلسطيني المقدس وتحول الى اداة رخيصة للمشاريع الدولية المشبوهة

  

واكد "الخشية من النوايا الدولية التي تعمل على تمرير مشاريع التوطين مقابل المساعدات الاقتصادية."

  

وناشد "المؤسسات الدينية اصدار موقف تاريخي واضح يدين المطبعين والمشرعنين للكيان الصهيوني المحتل".

  

واشاد "بمواقف رئيس المجلس النيابي ودولة الكويت ووحدة الموقف الفلسطيني

  

ودعا لإستراتيجية عربية اسلامية فلسطينية موحدة لمواجهة المشاريع الدولية التي تعمل على تشديد الحصار على المقاومة والجمهورية الاسلامية واستباحة العالمين العربي والاسلامي ثقافياً وسياسياً واقتصادياً".

  

واكد السيد علي السيد عبد اللطيف فضل الله "ان تصاعد الحركة المطلبية في الشارع يمثل ادانة للطبقة السياسية التي غيبت مصالح الناس وسكتت عن السرقات والتجاوزات التي اوصلتنا الى حافة الانهيار الاجتماعي والاقتصادي".

  

"واشار الى تفاقم ازمة الثقة بالأداء السياسي الفاسد المحكوم لعقلية المزرعة والذي يحمي المحسوبين والازلام ويغيب مصالح الفقراء واصحاب الكفاءة".

  

ودعا

  

"المسؤولين لحفظ مصداقيتهم الوطنية بالخروج من خطاب المهاترات الطائفية والسجالات الاعلامية الرخيصة والارتقاء لمستوى التصدي لتحديات الخارجية عبر تحصين الداخل وحل  الازمات المعيشية والاقتصادية المتفاقمة".

  

وسأل فضل الله "عن السياسات الجادة التي تمنع عبث الفاسدين وتواجه كل التجاوزات المالية والادارية والقانونية التي تسقط حقوق المواطن لمصلحة المحسوبين والأزلام".

  

ودعا "المسؤولين للعمل على رفع المعاناة اليومية للناس جراء استمرار ازمات الكهرباء والماء والاستشفاءومشاكل التلوث والنفايات والسلامة المرورية".

  

وناشد "المعنيين العمل على تصويب اداء البلديات التي لا تمارس دورها التنموي والخدماتي بما يتناسب مع مصالح الناس بعيدا" عن معايير الاستنسابية والمحسوبية والاستئثار".

  
  

 


عودة الى القائمة
ان اي موضوع او تعليق ينشر عبر صفحتنا ليس بالضرورة يعبر عن سياستنا او راينا او موافقتنا عليه انما يعبر عن رأي ناشره وحرية الرأي
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:  *  لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;  
التعليق:  *