الخميس 21 آذار 2019


إبقوا على تواصل





طقسنا اليوم




مقابلات

المهندس علي عز الدين : سلة الأمان الاجتماعي تكاد تكون مفقودة وانصح الشباب بالتروي قبل الهجرة


 

  

جنوب لبنان -محمد درويش : المدير العام لجمعية انماء قدرات الريف في لبنان المهندس علي عز الدين قال في لقاء اعلامي في مكتب الجمعية في صور بصفته مديرالجمعية : أنه ينصح الشباب بعدم الهجرة من لبنان الا بعد ان يسنفذون صبرهم لأن الامكانات التي حصلوا عليها على المستوى العلمي لا بد وأن تستثمر في لبنان اذا وجدت خطة انمائية شاملة في كل المناطق وخاصة البعيدة عن العاصمة . أضاف: أن فرص العمل تتاح لمن يرغب حيت يوجد المشروع الملائم المدروس . وقال عز الدين ردا" على أسئلة الاعلام : ان سلة الأمان الاجتماعي تكاد تكون مفقودة في لبنان بينما هي موجودة في الخارج وهذا ما يدفع الشباب للهجرة .. داعيا" الى الاهتمام بالمناطق الريفية البعيدة عن المدن الكبرى، المناطق المهملة اقتصاديا" ، كي ندخل اليها التطوير وبناء البنى التحتية وتأهيلها تمهيدا" لاقامة ممارسات اقتصادية مختلفة زراعية حديثة على سبيل المثال لوضع طاقات وتطوير العمل في الريف ، كي نحقق الانتاج ونقضي على البطالة والنزوح الى المدن أو السفر الى الخارج .. وقال المدير المهندس علي عز الدين : ان لبنان يفتقر الى عدم وجود خطط وطنية شاملة لاستيعاب الطاقات الشبابية التي تتخصص في البلد ولا تجد فرصة للعمل .. وأجاب عز الدين على جملة من الأسئلة وهو الاخصائي الناشط في ادارة التنمية البشرية والناشط الديناميكي المثقف الواسع الاطلاع منذ أكثر من عقدين من الزمن في هذا الاطار .. اضاف: ان الحياة لا تنتظر والعمر لا ينتظر .. وتابع : اننا لا نحبذ ان الطاقات الشبابية التي كافحت ودرست في لبنان أن تهاجر أو أن يستفيد منها بلدآخر ولا يستفيد منها الوطن ..لكن ننصح أن ليحاول كل شاب أن يفكر قبل أن يقرر بشكل هادىء ... وقال : اننا نحذر بأنه على المدى الطويل وكما يبدو لا يوجد تشجيع للشباب او بناء مؤسسات خاصة وعامة تتفاعل لخدمة المجتمع بشكل افضل ، وهذا ما يشكل احباطات امام العاملين لتطوير الاداء المجتمعي والحالات العامة بشكل افضل . .وحول دور الاعلام في لبنان قال المهندس علي عز الدين : ان القارىء أو المشاهد أو المتابع للاعلام يتحول في ايامنا هذه الى متلقي سلبي للاخبار والمعلومات وغالبا" ما يؤخذ بالسبق الصحفي والفلاش ، و هو في ذلك ينتمي الى الاعلام الذي يحمل غضب الجمهور من مشكلات عدة ..ويعتبر "الاعلام فشة خلق ".. ان الفرد أصبح ضائعا" من كثرة المصادر الاعلامية ولم يعد بامكانه التمييز او معرفة الحقيقة التي يبني على أساسها الموقف المحايد وقال : هناك تعددية في مصادر الاعلام اذا" المطلوب أن يؤثر الاعلام في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بشكل مفيد ويطرح الحلول لها ، ولا يكتفي بالاشارة الى الاشكاليات المطروحة .. وان غالبية وسائل الاعلام أصبحت تبحث عن السبق الصحفي ، وليس عن الاعلام المجرد يجب ان يسهم الاعلام في نقل المعلومة للمساهمة في حركة الوعي والتمكين من خلال اعطاء الوسيلة والجواب على أسئلة الناس وواقع حياتهم ومشكلاتهم على كل الصعد .. 20 عاما" من العمل تمحورت خلالها اعمال الجمعية من رؤية هادفة باسم التمكين الاقتصادي والاجتماعي للسكان المحليين حيث كان لها دور كبير في التدريب ونشر المعلومات و توفير التمويل اللازم لترجمة الخبرات الى واقع عملي يستفيد منه شرائح كثيرة خصوصا" صغار الرياديين من شباب ونساء وقطاعات مختلفة اهمها القطاعات الزراعية الريفية في المناطق المهمشة . هذا ما أشار اليه عز الدين وقال أيضا" : لقد عملنا التحليل لنتائج كيف تتم وتمر الاستفادة النظرية والمادية بنجاحات واخفاقات ، كما قمنا بتحليل كيف نرشد عملية الوصول الى المستفيدين النشيطين الذين يحبوا ان ينجحوا ويطوروا أنفسهم ... لقد انبثقت من عندنا تصورات وخبرات اكتشفنا خلالها من هو صاحب الحاجة من تعاونيات وافراد ، كما اطلعنا على الصادق في عمله والمطور لنفسه وقال : بخلاف النظريات هناك معايير اشتغلناعليها ومسح ميداني قمنا به . هناك تطور لمشاريع سياسات عامة للجهات المانحة تجاه لبنان والعالم حيث قمنا بالتوجه من اجل الاطلاع على خبرات واقتصاد وتمويل لتمكين الأشخاص للعمل في هذا المجال .. نحن نشتغل لامور ينبغي ان تترجم في الميدان، لحياة الناس الذين يريدون الريادة في فرص العمل ، لتثبيت السكان المحليين في قراهم وبلداتهم كي يكونوا منتجين و العمل لعدم النزوح من القرى الى المدن . ...على ابواب العام 2019 نحن اجرينا ونجري قراءة ذاتية لوضع استرتيجية لمعايير جديدة للتدخل في مشاريعنا التنموية ونستفيد من فترة يمر فيها البلد بشكل عام على مستويات عدة ، كما ان العالم بشكل عام يمر في ضائقة اقتصادية تنعكس على كل البلدان . .ان لبنان يتأثر بالاقتصاد العالمي ، و كما هو معروف ان بلدنا واجهة لمحور وسطي بين الشرق والغرب .كل ذلك نتابعه بدراية عناية واهتمام وسهر : كي نعرف كيفية الاستثمار في المكان الصحيح والجيد وان آخر الاحصاءات تشير الى ان الاستيراد في لبنان يزداد عن العام 2017 وهذا يعني: ان هناك زيادة في المديونية على الصعيد الشخصي والعام وهناك مواد كثيرة في السوق اللبنانية مستوردة للاستهلاك . لهذا يقول المهندس علي عز الدين : نفكر دائما" بمشاريع تساعد السكان على الانتاج وخاصة في الريف كي يتمسكوا بالبقاء في أرضهم وفي نفس الوقت نواكب المتغيرات والامور الملحة لاقتصاد يخصهم وينفعهم .. وخلص الى القول : ان مهمة الجمعيات والمنظمات الاهلية ابتكار معادلات تنموية جديدة فيها ان تكون مثالا" يحتذى كي تتلقفها المؤسسات العامة في لبنان .. نحن أيضا" نشتغل على موضوع توفير المعلومات للاشخاص كي تفيدهم مثلا" في الزراعة من خلال استخدام التقنيات التي تجعلهم ينتجون اكثر وافضل ويبيعون نتاجهم ويربحون .. ان التجارب تكبر من خلال تعاون القطاع الخاص والعام ، وان الجمعيات وسيط لابتكار امور ونماذج يتم تلقفها كي نصل الى نجاحات تستفيد منها الدولة كي تخدم القطاعات الاقتصادية كافة .. وفي التجربة الثقافية للمهندس علي عز الدين في منتدى العباسية الثقافي في جنوب لبنان وهو من مؤسسيه والعاملين على تطوره يقول: لقد كان لنا شخصيتنا الخاصة الممانعة لكل السياسات الخارجية البعيدة عن تاريخنا ونضالنا ووجودنا وتراثنا ، فلقدركزنا على تراثنا وحضارتنا وأدبنا وتاريخنا الابداعي، وعملنا على ان يستفيد كل من يتعاطى مع النادي في تطوير شخصيته وان يفتخر بارثه الحضاري الغني .. واقمنا محاضرات وندوات منوعة فكرية وثقافية واستضفنا شخصيات تملك رؤية فكرية تفاعل معها الجمهور، وقد عملنا على تمكين الناشئة والشباب وتطعيمهم بأفكار المواطنة المسؤولة على الصعيد المحلي والخارجي ، ولم يكن الهدف الا نقل الخبرات ذات القيمة والجدوى لاغناء شخصية المواطن الذي يستمع لمحاضرة ثقافية وادبية أووطنية وحتى طبية أو علمية ... وبالنسبة لعملي في رئاسة بلدية العباسية قال المهندس علي عز الدين وهو من انجح رؤساء البلديات في جنوب لبنان واكثرهم شفافية ودراية وخبرة مع احترامنا لتجارب كافة رؤساء البلديات في كل لبنان وتقديرنا الكبير لدورهم ومسيرتهم : لقد عملت من اجل الارتقاء بالعمل البلدي بالشكل الذي يعني المجتمع المحلي بكل مكوناته وقطاعاته المختلفة .. ان العمل بالنسبة لي لم يكن خاصا" بل لتحقيق حاجات الرؤية الشاملة العامة للناس ، لهذا عملت في تطوير البلدية الى جانب العمل في اطار اتحاد بلديات قرى قضاء صور ، ومن خلاله ، تم وضع استراتيجية رؤية شاملة لمدة 20 عاما" كانت خطة عامة لكل القرى ، ضمن محاور مختلفة للعمل البلدي في المياه والصحة والزراعة والنفايات والتعليم والبنى التحتية والفوقية ضمن فترات تدخل سريع ومتوسط وطويل الامد، وقد تم هذا الأمر بالتعاون مع "منطقة جنوب فرنسا " ضمن بروتوكول تعاون للتدريب على وضع خطة استراتيجة للتعاون وهذا ما حصل بكل نجاح من أجل المصلحة العامة وليس من أجل ارضاء أي شخص .. واكد المهندس علي عز الدين : على اهمية العمل البلدي الشفاف العمل المؤسساتي للاستمرار مع الآخرين ، من خلال قاعدة بيانات ارشيف استحداث للاقسام الذاكرة البلدية وسواها لخلق مؤسسات ، برنامج كامل اذ انه يعتبر ان العمل البلدي استمرار.... .. ورأى في رده على سؤال أخير أن الاداء البلدي يقتصر على الامور الآنية الموسمية ، ما يبقي العمل محدود النتائج ، كما ان هناك تضارب في الصلاحيات يضاف اليه الروتين ..واكد ان العمل السياسي له انعكاس على العمل البلدي في غالبية الاحيان وانه يصل الى حد العرقلة وهذا رأيي الصريح .. ويحتاج العمل البلدي لجهد كبير ، وان القسم المالي هو لخدمة الفرد ، يحتاج لجهد كبير لوضع حد لاستغلال النفعيين المؤثرين في هذا المرفق الحيوي الاساسي للمواطنين اي البلدية بشكل عام .. نطمح الى أن يكون العمل البلدي في وضع أفضل ويستفيد من النجاحات والاخفاقات ممن كان له تجربة سابقة ، كي يستطيع الانسان الارتقاء بالعمل البلدي الى مفهوم الادارة المحلية الرشيدة ...


عودة الى القائمة
ان اي موضوع او تعليق ينشر عبر صفحتنا ليس بالضرورة يعبر عن سياستنا او راينا او موافقتنا عليه انما يعبر عن رأي ناشره وحرية الرأي
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:  *  لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;  
التعليق:  *